علي بن ابي طالب غني عن التعريف يا كمال الحيدري

مَنْ منا لا يعرف الخليفة علي ( عليه السلام ) ؟ مَنْ منا لم يقرأ و يطلع على  سيرته الشريفة و أخلاقه الحسنة  و زهده و تقواه ؟ يقيناً سيأتي الجواب بأنه غني عن التعريف فهو صاحب المواقف التاريخية المشرفة كيف لا وهو مَنْ قدم حياته فداءاً لرسول الإنسانية محمد ( صلى الله عليه و آله و سلم ) يوم نام في فراشه حينما قررت قريش قتل الرسول و القضاء على الإسلام معاً ، كيف لا وقد شهد القاصي و الداني بالخدمات الكثيرة التي قدمها في سبيل حفظ بيضة الإسلام و الدفاع عن المسلمين حتى الذين خاضوا الحروب ضده يقرون بفضله و علو شمائله و مكانته المهمة ناهيك عن زهده و تواضعه و نهجه المستقيم و عدله القويم بين الرعية من خلال بسط الأخلاق الحميدة  و المساواة و الانصاف بين العباد بغض النظر عن انحدارهم الطبقي و الاجتماعي و المذهبي فالكل أمامه عباد الله تعالى و لا فرق بين عربي و اعجمي إلا بالتقوى أيام حكمه و خلافته لامور المسلمين وكذلك إشاعته لأسس أواصر المحبة و قيم الاخوة التي أرسى قواعدها نبينا الكريم في المؤاخاة فهو الامتداد الطبيعي لخاتم الأنبياء ( صلى الله عليه و آله و سلم ) و أما زهده الذي يشهد به العدو قبل الصديق فكان بحق مدرسة بحد ذاتها تعلم الأجيال كيفية بناء الانسان الصالح فكلما كان الانسان زاهداً في دنياه كان حقاً انموذجاً يقتدي به الناس فمهما كتبنا من كلمات فإننا لا نعطي هذا الرجل حقه و تبقى اقلامنا قاصرة عن وصفها بالكلمات كما هي فعجباً مما يقوله المتمرجع كمال الحيدري وهو يدعي بأن علياً لم يكن زاهد و إنما زهده لخوفه على صحته فهل يُعقل هذا !؟ ألم يكن الطب و الدواء موجودين في زمن علي حتى يخاف على صحته ؟ و كأن كلام الحيدري يوحي بأن الطب و صناعة الدواء تُعد من الاكتشافات الحديثة و أما المسلمون الأوائل كانوا لا يعرفون الطب و لا يوجد لديهم الدواء يا للعجب ! علي لم يكن زاهد فهل قرأ صاحب الشمولية التاريخ جيداً ؟ أم أن نظريته التي يدعيها هي للاستهلاك الإعلامي فقط ؟ و اختم بما قاله ضرار بن ضمرة حينما ألحَّ عليه معاوية بأن يصف له علياً فقال ضرار :  كَانَ وَ اللَّهِ بَعِيدَ الْمُدَى ، وَ يَحْكُمُ عَدْلًا ، يَتَفَجَّرُ الْعِلْمُ مِنْ جَوَانِبِهِ ، يَسْتَوْحِشُ مِنَ الدُّنْيَا وَ زَهْرَتِهَا ، وَ يَسْتَأْنِسُ بِاللَّيْلِ وَ وَحْشَتِهِ . كَانَ وَ اللَّهِ غَزِيرَ الْعَبْرَةِ ، وَ يُنَاجِي رَبَّهُ ، يُعْجِبُهُ مِنَ اللِّبَاسِ مَا خَشُنَ ، وَ مِنَ الطَّعَامِ مَا جَشَبَ . كَانَ وَ اللَّهِ فِينَا كَأَحَدِنَا ، ، وَ يُحِبُّ الْمَسَاكِينَ ، وَ لَا يَيْأَسُ الضَّعِيفَ مِنْ عَدْلِهِ ، وَ أَشْهَدُ بِاللَّهِ لَقَدْ رَأَيْتُهُ فِي بَعْضِ مَوَاقِفِهِ ، وَ قَدْ أَرْخَى اللَّيْلُ سُدُولَهُ ، وَ غَارَتْ نُجُومُهُ ، وَ هُوَ قَائِمٌ فِي مِحْرَابِهِ ، قَابِضٌ عَلَى لِحْيَتِهِ ، يَتَمَلْمَلُ تَمَلْمُلَ السَّلِيمِ ، وَ يَبْكِي بُكَاءَ الْحَزِينِ ، فَكَأَنِّي الْآنَ أَسْمَعُهُ وَ هُوَ يَقُولُ : يَا دُنْيَا ، يَا دُنْيَا ، أَ بِي تَعَرَّضْتِ ؟ أَمْ إِلَيَّ تَشَوَّقْتِ ؟ هَيْهَاتَ ، هَيْهَاتَ ، غُرِّي غَيْرِي ، لَا حَاجَةَ لِي فِيكِ...)) فأين كمال الحيدري من هذه الحقائق التاريخية فلينظر و ليتمعن بها جيداً .



كمال الحيدري يطعن باصول و معتقدات المسلمين

لا عجب أن تخرج تصريحات غير مسؤولة من كمال الحيدري بين الحين الآخر فبالامس طعن بزهد الخليفة الرابع و الإمام علي ( عليه السلام ) حقيقة إن هذه التصريحات تكشف عن خفايا تلك الشخصية وما تعانيه من تخلف عقلي و شطحات عقائدية و هوية الايادي الخفية التي تحركها من خلف الستار بما تصدر إليها من أوامر و توجيهات تسعى من وراءها لضرب الإسلام وبكل ما يمت له بصلة و لعل نظام الملالي و ولاية الفقيه هي مَنْ تتلاعب بالحيدري حتى جعلت منه مطيةً لها و لمشاريعها الفاسدة التي ترمي من وراءها خدمة تل أبيب و مشروعها اللقيط الساعي إلى القضاء على الإسلام لتحقيق حلمهم في قيام دولة صهيونية شيطانية تحارب الله تعالى و تضرب كل سننه و كتبه و تقتل رسله و انبيائه و أوصيائهم الصالحين و تلك حقيقة لا ينكرها عاقل ، فبالامس وكما نقله لنا التاريخ كثرت محاولاتهم الفاشلة للإطاحة بالإسلام و تحريف القران المجيد و التشويش العقول بالافكار السامة و إشاعة البدع و الشبهات الهدامة و اليوم يأتي الدور على كمال الحيدري ومن قبله مراجع العهر و الفساد في العراق الذين عجزوا عن الرد على هذا المعتوه و المهوس الذي وجد الطريق أمامه مفتوح لنشر ثقافة الطعن بأصول و معتقدات المسلمين من خلال طرح الاباطيل و التصريحات المفتقرة للحجة التامة والأدلة الشرعية و العقلية و بالإضافة إلى تعارضها مع يعتقد و يجزم بصحته جميع سائر مذاهب المسلمين فضلاً عن غير المسلمين فقضية وجود الإمام المنقذ أو المخلص و الناشر للقسط و العدل بعدما تملئ الأرض ظلماً و جوراً لهي من الاساسيات عند المسلمين ومن القضايا المتفق عليها عند الجميع طبقاً لما تناقلته الروايات من الاخبار الصحيحة التي ملئت أمهات الكتب و المصادر المعتبرة بشأن ولادة الإمام المهدي ( عليه السلام ) و كذلك البراهين العقلية و الوقائع و الأحداث التاريخية التي تفيد بوجود الانسان المخلص و المقيم لدولة العدل و الانصاف و الوارث لكل السنن و المواريث الدستورية و القانونية لكل سابقيه من عباد الله تعالى الصالحين ، فالاحاديث النبوية المعتد بها و المتفق عليها و الصحيحة الاسانيد اثبت و بشكل لا يشوبه الشك بحتمية وجود المنقذ و المخلص و القائد القدوة وإذا اردنا أن نستعرض كل تلك الاحاديث فعلينا أن نكتب المجلدات الضخمة التي تفند أطروحات و ترهات هذا المتخلف عقلياً و عقائدياً  كالعمائم الأربعة الفاسدة في النجف و تظهر حقيقة ما يصرح به من أكاذيب و شبهات ما انزل الله تعالى بها من سلطان فالتاريخ عراق الاولياء و العباد الصالحين بمدينة سامراء في 15 من شهر شعبان المعظم عام 858 هــــــ فيا كمال الحيدري حاسبوا أنفسكم قبل أن تُحاسبوا وما بعد الحق إلا الضلال المبين .

 

بقلم / الكاتب و المحلل السياسي سعيد العراقي 



صحف و مواقع و وكالات إخبارية متعددة نشرت مقالنا ( ماذا يريد المالكي من وراء زيارته للسيستاني و الفياض )

مصدر زمان

http://cutt.us/70c3V

موطني نيوز

http://cutt.us/rTKV9

العرب

http://cutt.us/04EWG

سودانيزاونلاين

http://cutt.us/O3EQ0

التلغراف

http://cutt.us/rpFA9

كتابات

http://cutt.us/H7I5L

سباي سات نيوز

http://cutt.us/4TxxZ

صنعاء

http://cutt.us/8CoqH

هيرمس برس

http://cutt.us/tp2yU

هذا اليوم

http://cutt.us/ChIid

صوت كوردستان

http://cutt.us/95uX4

سولا برس

http://cutt.us/ZcYQi

شبكة اخبار العراق

http://cutt.us/6YTZs

انا العراق

http://cutt.us/ouZvA

بغداد نيوز

http://cutt.us/UeSVL

السياسي

http://cutt.us/9xU99

الدرب

http://cutt.us/NHN4H

العراق خط أحمر

http://cutt.us/c9hUi

ايلاف

 

http://cutt.us/ZXSMO



موقع بغداد نيوز ينشر لنا ثلاثة مقالات هي :

مقال ( السيد الحيدري . لا عمدة للسيستاني في الاجتهاد لجهله باللغة العربية وقواعدها )

http://cutt.us/VNOub

مقال ( لكل مَنْ يعتز بإيران فلينظر ماذا تُصدر إيران للعراق ؟  ) نشر في بغداد نيوز

http://cutt.us/hFQmf

مقال ( ماذا يريد المالكي من وراء زيارته للسيستاني و الفياض )

بغداد نيوز

 

http://cutt.us/UeSVL



ماذا يريد المالكي من وراء زيارته للسيستاني و الفياض ؟

 

 مع بدأ العد التنازلي للعملية الانتخابية القادمة و التي باتت على الأبواب فإن كل سياسي الفساد و مافيا السرقات بدأت تبحث عن ما يحقق لها مشاريعها الرامية إلى اعتلاء منصة الحكم و بأي شكل من الأشكال فمنهم عمار الحكيم فقد عادت ريمه لعادتها القديمة حيث بدأت سياسة شراء الذمم بتوزيع البطانيات و المبالغ المالية البخسة و أرصدة الموبايل و زيارة العتبات الدينية مجاناً ، ومن جهة أخرى نجد مرشحي قائمته الفاسدة يعتمدون حيل الكذب و الخداع ومنهم المرشحة فاطمة الموسوي عندما أعلنت أنها هي مَنْ قامت مع كوادر محافظة ديالى بتبليط أحد شوارعها ، و المعروف أن تبليط الشوارع يقع على عاتق البلدية لأنها المسؤولة عن اكساء الطرق ، أما المالكي الذي لا يزال يراوده حلم الولاية الثالثة فقد بدأ حملته بشراء ذمم رؤوساء العشائر لكن بفضل العقول النيرة و الرافضة لرموز الفساد فقد وقفوا بوجه هذا الفقاعة النتنة و بددوا كل أحلامه السيئة الصيت و اليوم يعود من خلال بوابة المرجعيات الدينية أمثال محمد إسحاق الفياض ليجعل منها ورقته الرابحة ليوهم العراقيين بأنه ابن المرجعيات و أنها لا تمانع انتخاب قائمته الفاسدة و ما استقبالها إياه في جحورهم لهو أكبر دليل على دعمها لنوري المالكي كبير السياسيين الفاسدين في العراق رغم أن كبيرهم السيستاني قد صرح في خطبة الجمعة الماضية أنه لا يدعم أية قائمة أو مرشح فهل صار منبر الجمعة لنشر الكذب و التدليس و الضحك على الذقون و لدعم السياسيين الفاسدين !؟ ثم أين صارت دماء شهداء سبايكر و الصقلاوية و الحويجة و جميع شهداء العراق التي تسبب الدكتاتور المالكي بهدرها و الذي يحاول الصعود على الأكتاف بدعم من المرجعية ؟ فهل أصبحت دماء الشهداء رخيصة عندكم ؟ مواقف متناقضة تكشف حقيقة ما يحاك خلف الكواليس بدعمهم لقوائمهم الشيعية في حين أن السيستاني يصرح أنه لا يدعم أية قائمة أو مرشح هذا في الإعلام أما من خلف الكواليس فهو قد جعل منبره و وكلائه في خدمة السياسيين الفاسدين و لدعمهم بحملاتهم الانتخابية وهذا ما حصل فعلاً و إلا ماذا يفعل المالكي و عمار في جحور المتمرجعين ؟ ثم لماذا يتم الاتفاق مع المالكي على اعتماد آلية توظيف كل الإمكانيات التي تقدمها المرجعيات لخدمة القوائم الشيعية الفاسدة ؟ تلك رسالة السيستاني التي يريد إيصالها للشعب العراقي ، رسالة مفادها بأنه يقف دائماً إلى جانب السياسيين الفاسدين لحماية مصالحه و لضمان بقائه المرهون ببقاء مرتزقة السياسة و رموز الفساد و قادة مليشياته الإرهابية الذين عاثوا الفساد و الإفساد في العراق فحذار يا عراقيون من عودة هؤلاء الفاسدين لسدة الحكم فالقادم لا يرحم فاعتبروا يا أصحاب العقول .  

صورة



مواقع عربية مختلفة نشرت مقالنا الجديد( ماذا يريد المالكي من وراء زيارته للسيستاني و الفياض ) 

مصدر زمان

http://cutt.us/70c3V

موطني نيوز

http://cutt.us/rTKV9

العرب

http://cutt.us/04EWG

سودانيزاونلاين

 

http://cutt.us/O3EQ0