ماذا يريد السيد السيستاني بسكوته إزاء ما يجري في البصرة ؟

بعد أن وضعت الطائفية أوزارها و كفانا الله تعالى شرها فإن الأحداث الأخيرة التي شهدتها مدينة البصرة من نزاعات عشائرية تدل على أن تلك العشائر لا زالت تعيش أجواء الجاهلية فلا يُعقل أن البصري يقتل أخاه البصري فأي زمن هذا !؟ اليوم نرى أن بوادر الفتنة الطائفية باتت تلوح في الأفق و تنذر بقدومها من جديد في البصرة التي تشكل 75% من العائدات النفطية للبلاد ، فهذه المدينة غنية بهذا الثروات و كأنها تطفو على بحيرة من الذهب الأسود السبب الأساس لنشوب النزاعات العشائرية و كلها تنادي بعنوان أبناء المرجعية و تدعي انتسابها لفصائل الحشد الشعبي في ظل سكوت السيد السيستاني الغير مبرر و هو أصلاً ليس في محله من جهة ، ومن جهة أخرى نجد أن كل عشيرة وتحت قوة السلاح تفرض سيطرتها على الأنبوب الذي يمر عبر أراضيها فقد أصبح من ممتلكاتها وهو بمثابة الحجة التي تتخذها لنهب و سرقة الثروات النفطية فيا ترى أيًن  أصبحت هيبة الدولة ؟ هل أصبحت في خبر كان ؟ و مما يؤسف له كثيراً أن  ثروات الشعب باتت ألعوبة لكل مَنْ هبَّ و دب و السيد السيستاني لا يتخذ الموقف الحازم و الرادع بوجه هؤلاء ضعاف النفوس و المغرر بهم ، فعشيرة توالي السيد مقتدى و أخرى توالي السيد عمار الحكيم و ثالثة توالي الشيخ اليعقوبي و كل منها تريد السيطرة و اغتصاب حقوق اليتامى و الأرامل المفجوعة قلوبهم بنار الفقر و العوز و الحرمان و الاستجداء في الشوارع و التقاطعات  وسط زحمة السيارات التي تتهدد أرواحهم بين الحين و الآخر ، بالإضافة إلى ذلك فهذه تملك من الأسلحة الثقيلة و الخفيفة ما يجهز جيشاً جراراً فلو وقعت بينها ( لا سامح الله تعالى ) النزاعات القبلية و الصراعات النفطية فهل ستكون أرواح البصريين الأبرياء و دمائهم و نفوسهم بمأمن من نيران تلك الأسلحة الفتاكة ؟ كذلك نعود و نقول أين هيبة الدولة ؟ و الطامة الكبرى أن الدولة تعلم علم اليقين بتلك الأحداث المريرة التي تعيشها البصرة دون أن تحرك ساكناً لأنها على يقين لا يقبل الشك بان العشائر منضوية تحت مرجعية السيستاني و ألوية الحشد الشعبي فباتت عاجزة كلياً على مواجهتها و فرض هيبتها و بسط الأمن و الأمان في تلك المدينة و نزع فتيل الأزمة من خلال نزع أسلحة العشائر و جعل السلاح بيد الدولة فهذا السكوت و عدم تدخل للسيد السيستاني يثير في نفوسنا المخاوف و الشك و الريبة و إلا بماذا يفسر السيستاني عدم تدخله في حلحلة النزاع و حلها بالطرق القانونية و توجيه الحكومة إلى ضرورة فرضها هيبتها و نفوذها على أنابيب النفط  وكذلك قطع دابر كل مَنْ تسول له نفسه بالاعتداء و نهب خيرات العراقيين ومهما كانت صفته ؟ وفي الحقيقة تراودني بعض الشكوك التي لا يُستهان بها كلها تشير إلى لتأسيس طائفية جديدة بثوب النفط وتحت مسمى اتركوا الناس تفعل ما تريد و الحالة تلك تؤكد بأن السيد السيستاني و حكومة العراق جعلت من العراق عامة و البصرة خاصة الكعكة التي تقاسمتها الأيادي الفاسدة .

الكاتب سعيد العراقي



مقالنا  ( أهالي البصرة ينتفضون بوجه المالكي و أذنابه الفاسدين ) نشر في :

ايلاف

http://cutt.us/bsz4G

العرب

http://cutt.us/B1tXl

كنوز نت

http://cutt.us/lzGJl

سودانيزاونلاين

http://cutt.us/oSBiV

سوريتي

http://cutt.us/yHVg1

صنعاء نيوز

http://cutt.us/wQcfs

سولا برس

http://cutt.us/k8Svj

يمن بورتال

http://cutt.us/jCD2K

هيرمس برس

http://cutt.us/iv9KB

بغداد نيوز

http://cutt.us/l0RZ7

السياسي

http://cutt.us/NL2Yf

موسوعة العراق

http://cutt.us/G0Puc

اركانة بريس

http://cutt.us/uC4Zf

الديوان

http://cutt.us/3n6so

الدرب

 

http://cutt.us/5MZc3



أهالي البصرة ينتفضون بوجه المالكي و أذنابه الفاسدين

حينما نقول أن للمثقف و الإنسان الواعي دور كبير في صناعة مستقبل زاهر من خلال قراءة الأحداث و كل ما يُدار خلف الكواليس و المخططات التي تحاك داخل أروقة السياسيين الفاسدين فإننا على يقين تام بأن العراق بخير و لا يزال أبناءه الشرفاء بخير و أنه لم يغب تماماً عن ضمائرهم الحية ومعاناته هي معاناتهم لذلك نراهم بين الحين و الآخر تخرج أصواتهم الوطنية التي تعمل الأيادي الفاسدة و الاعلام المأجور على إخماد جذوتها و إلى أجل غير مسمى نعم هي الأصوات التي تنادي بمحن العراق و ترفض كل سياسي فاسد شارك من حيث يعلم أو لا يعلم بدمار و خراب و ضياع العراق و بدد ثرواته و تلطخت يداه بدماء العراقيين الأبرياء و البؤساء و المستضعفين ، نعم لنعلنها صراحة كلا و ألف كلا لكل سياسي مفسد سلب حقوق الأرامل و الأيتام و صرفها على ملذاته و نزواته و فساد أولاده فاليوم نرفع القبعات و نحني إجلالاً و اعتزازاً لأهالي البصرة الأحرار وهم ينتفضون بوجه المالكي ابن السيستاني وكما يتبجح بها و يدعي هو و يقول، حيث تعد هذه الوقفة المشرفة لأبناء الفيحاء الحبيبة وقفةً تاريخية مشرفة تكشف عن حقيقة ما يجول في نفس المواطن العراقي وما يكابده من ألم و حرقة جراء ما يتعرض له من غياب المشاريع الاستيراتيجية و انهيار كامل للبنى التحتية و بطالة مقنعة و فقر مدقع و سلب للحريات و نزوح و تهجير لآلاف العوائل المضطهدة و حرمانها من كافة مستلزمات الحياة و سرقة أبسط وسائل عيشها الكريم بينما المالكي و كل ساسة البارات و حانات الضعة و الانحطاط الأخلاقي و ملاهي الرذيلة في ترف و نعيم لم ترَ البشرية شبيهاً له من قبل، بينما الفقراء و اليتامى و الأرامل يعتاشون على ما تدره المزابل و مخلفات القمامة هذه المآسي و الويلات دفعت بالعراقيين إلى الانتفاضة بوجه المالكي و طرده من مدينتهم البصرة الحبيبة و خلال لقاءه بشيوخ الصدفة و الغرف المظلمة الذين باعوا العراق بحفنة من الدنانير و المسدسات و أوامر التعين وقد تناسوا عما فعله هذا الثعلب الماكر أحد قادة الطبقة السياسية الفاسدة التي جاءت بمباركة السيستاني رغم أن المالكي كان السبب المباشر وراء ضياع ميزانيات العراق الانفجارية وبفساده سقطت كبريات المدن العراقية بيد الإرهاب الداعشي و الآن يأتي و تستقبله شيوخ الفساد اللوكية و الرشوة بالورود و الأهازيج التافهة فهل تناسى هؤلاء الشيوخ ما جرى على العراق و العراقيين أبان حكمه لثمان سنوات ؟ هل ذهبت دماء شهداء سبايكر سداً ؟ هل تناسيتم أموال الفقراء و اليتامى و الأرامل و الشباب العاطلة عن العمل أين ذهبت ؟ وكيف هي تصرف على الحفلات الليلية الماجنة لأولاد المالكي الفاسد حمودي و بنت الحانات إسراء في الخارج ؟ هل تنازلتم عن أعراضكم التي انتهكها المالكي و مليشياته في سجونه السرية ؟ ألا يكفيكم ما فعله المالكي و مليشياته المجرمة من فساد و إفساد ؟ كفانا يا شيوخ العراق تصفيقاً للمالكي و شركاؤه الفاسدين، كفانا تمجيداً للسيستاني و أذنابه المفسدين .

 

بقلم // الكاتب سعيد العراقي



مقالنا ( دعوة السيستاني لمحاربة الفساد حقيقة أم وهم و خيال ؟ ) نشر في :

صقور العرب

http://cutt.us/Wum4o

العرب

http://cutt.us/T6WNc

الحوار المتمدن

http://cutt.us/pLGQY

سودانيزاونلاين

http://cutt.us/ZbsC9

سولا برس

http://cutt.us/3JxRe

هيرمس برس

http://cutt.us/yi6bZ

موسوعة العراق

http://cutt.us/a9NtK

بغداد نيوز

http://cutt.us/GOyG8

كنوز نت

http://cutt.us/Bc6sI

العراق نت

http://cutt.us/4LwXU

صوت كورستان

http://cutt.us/xi1sv

ايلاف

http://cutt.us/2kZMh

الدرب

http://cutt.us/ouvzB

السياسي

http://cutt.us/bXNC5

اكسير

http://cutt.us/zOTbI

صنعاء نيوز

 

http://cutt.us/cGI5Q



مقالنا ( دعوة السيستاني لمحاربة الفساد حقيقة أم وهم و خيال ؟ ) نشر في :

صقور العرب

http://cutt.us/Wum4o

العرب

http://cutt.us/T6WNc

الحوار المتمدن

http://cutt.us/pLGQY

سودانيزاونلاين

http://cutt.us/ZbsC9

سولا برس

http://cutt.us/3JxRe

هيرمس برس

http://cutt.us/yi6bZ

موسوعة العراق

http://cutt.us/a9NtK

بغداد نيوز

http://cutt.us/GOyG8

كنوز نت

http://cutt.us/Bc6sI

العراق نت

http://cutt.us/4LwXU

صوت كورستان

http://cutt.us/xi1sv

ايلاف

http://cutt.us/2kZMh

الدرب

http://cutt.us/ouvzB

السياسي

http://cutt.us/bXNC5

اكسير

http://cutt.us/zOTbI

صنعاء نيوز

 

http://cutt.us/cGI5Q



مقالنا  ( يا ملالي إيران زمن العربدة و التهديد بالقتل قد وصل إلى نهايته ) نشر في :

بغداد نيوز

http://cutt.us/uGcfI

صنعاء نيوز

http://cutt.us/074JI

كليوباترا نيوز

http://cutt.us/06O37

الديوان

http://cutt.us/r7kJA

اركانة بريس

http://cutt.us/TZvQb

اكسير

 

http://cutt.us/eUGiG